ريا الحسن: سأنتهج السياسة المالية نفسها- Tripoli Special Economic Zone - انطلقت عجلة الحكومة الجديدة امس، بتسلم وزراء المال والتربية والثقافة حقائبهم من اسلافهم.المالففي وزارة المال، تسلمت الوزيرة ريا حفار الحسن… - tsez,tripoli,lebanon,economic,zone,special

Tripoli
Special
Economic
Zone

2019 © ريا الحسن: سأنتهج السياسة المالية نفسها- Tripoli Special Economic Zone.
All Rights Reserved
Tripoli
Special
Economic
Zone
NEWS & EVENTS
TSEZ
ريا الحسن: سأنتهج السياسة المالية نفسها
SHARE

انطلقت عجلة الحكومة الجديدة امس، بتسلم وزراء المال والتربية والثقافة حقائبهم من اسلافهم.
المال
ففي وزارة المال، تسلمت الوزيرة ريا حفار الحسن مهماتها من سلفها الوزير السابق محمد شطح، في حضور اركان الوزارة.
وألقى شطح كلمة أوضح فيها ان الوزيرة حفار "كانت قبل تعيينها في صميم الاعمال المتعلقة بادارة الدولة بما فيها بعض الاعمال المتعلقة بوزارة المال"، مشيراً الى أنها "من رعيل الوزير الشهيد باسل فليحان والوزير السابق جهاد أزعور اللذين سلكاً المسار ذاته الذي سلكته، اي ادارة برامج من نوع برنامج الامم المتحدة الانمائي، وكانا وزيرين ناجحين (...)".
واضاف ان ثمة "مهمات عدة في وزارة المال، فالمواطن يتمنى تحسينات في ادارة الضرائب، الى تلك التي تحققت. وفي وقت قريب سيحصل تحسن نوعي في ما يتعلق بامكان تأدية الضرائب عبر الانترنت، وهذا العمل بدأ قبل وجودي في الوزارة وقد واكبته، وهو بات جاهزاً للانجاز قريباً جداً".
وقال:"أمام مجلس النواب مهمة انهاء الموازنات السابقة، وأيضاً موازنة 2010 التي اعدت الوزارة مشروعها وسيكون بين يدي معالي الوزيرة لتقرأه وتعدله اذا لزم الأمر وترفعه الى مجلس الوزراء. ثمة أمور كثيرة ايضاً تهم المواطن، منها موضوع املاك الدولة التي تعتبر ثروة كبيرة للبنان، وادارتها تحتاج الى عمل جدي وتقني ومتطور، بحيث تكون السياسة المتبعة في هذا الاطار مبنية على معايير ومعلومات صحيحة وعلمية.
كذلك فإن دعم مزارعي التبغ مطلوب وهو سياسة للدولة، ولكن طريقة الدعم عموماً تؤدي الى اهدار اموال الناس، ويمكن تحديد المساعدة الاجتماعية من دون اهدار الاموال العامة. وثمة مشاريع محددة في هذا الاطار، وأنا متأكد من أن معالي الوزيرة ستواكبها توصلاً الى تحقيق الهدف منها. وهناك أمور أخرى في الدولة اللبنانية ليست لوزارة المال علاقة مباشرة ولكنها مضطرة الى ان تكون في صميمها، كمشكلة المستشفيات الحكومية، وموضوع الكهرباء. وأنا اتحدث دائماً عن دعم الكهرباء الذي يشكل حفرة كبيرة في مالية الدولة، فهذا العام سندعم الكهرباء بنحو 1500 مليون دولار(...) والجميع ينتظرون ان تضع الحكومة سياسة توفر للمواطن الكهرباء بصورة متواصلة وفي الوقت نفسه توفر عليه الأعباء المالية".
الحسن
وقالت الحسن: "اعرف ان أمامي تحدياً كبيراً لأن آتي الى الوزارة بعد مجموعة من الوزراء الكبار، بدءاً بالرئيس فؤاد السنيورة الذي له فضل كبير جداً عليّ، مروراً بالشهيد باسل فليحان الذي عملت معه في المال والاقتصاد، واعتبر اني تعلمت منه النهج والأسلوب، مروراً بالوزيرين جهاد أزعور ومحمد شطح وغيرهما، وفي الوقت نفسه فان هذا التحدي يمكن ان يسهل لي عملي، لأن هؤلاء الوزراء بنوا ادارة سليمة وحققوا انجازات كثيرة استطيع ان ابني عليها وأنا أؤمن بالاستمرارية في العمل وأريد ان أتعلم من نهجهم وأسلوبهم.
سنبدأ بالعمل على اعداد البيان الوزاري، ولذلك لا أريد ان أتحدث الآن في أمور تفصيلية. ثمة مجموعة افكار سنطرحها في الوقت المناسب، وسنسير بحسب التوجهات العامة التي سيتضمنها البيان الوزاري".
اضافت: "لقد مررنا بمرحلة صعبة، ومع ذلك تمكن لبنان من اثبات مناعة اقتصاده. واليوم أمامنا مرحلة جديدة وفرص يمكننا ان نفيد منها اذا عملنا جميعاً معاً، وتمكنا من تأمين استمرار العمل، واذا توافر التناغم السياسي" (...).
أشكر الرئيس الحريري الذي وضع ثقته بي، لا بل بكل النساء العاملات في لبنان، لأنه اعطاهن أملاً في أن في امكانهن الوصول الى مراكز عالية بقدراتهن ومثابرتهن، وخصوصاً في الادارة العامة اللبنانية، وأن يتمكنّ من تحقيق طموحاتهن".
وسئلت ما هي السياسة المالية التي ستتبعها، فأجابت: "سأستمر في النهج نفسه في السياسة المالية، فقد وضعنا خططاً في باريس 2 وباريس 3 وسنسير ضمن هذا الاطار (...) اذا كانت هذه هي الارادة السياسية في مجلس الوزراء، وكذلك بالنسبة الى ضبط الانفاق المالي وغيره من المواضيع، اذ سنعمل عل أساس التوجهات العامة للبيان الوزاري".
التربية والتعليم العالي
وتسلم وزير التربية والتعليم العالي حسن منيمنة مهماته من النائبة بهية الحريري، في احتفال أقيم في قاعة المحاضرات في الوزارة.
وألقت الحريري كلمة قالت فيها: "(...) في عام ونيف من مسؤوليتنا عن هذه القضية الكبيرة لم ننجح في جعلها قضية كل الوطن. ولقد سعيت منذ اللحظة الاولى للدعوة الى جلسة خاصة بالتعليم في لبنان في مجلس الوزراء، لنقدم فيها التعليم وشؤونه وشجونه، لأن كل وزارة في لبنان معنية مباشرة بالتربية والتعليم. وكذلك القطاع الخاص بكل مكوناته المالية والصناعية والتجارية والزراعية معني بالكفايات البشرية التي تتخرج في مدارسنا وجامعاتنا. فكان من الضروري ان نضع الجميع امام مسؤولياتهم وحاجاتهم من التعليم، وحاجات التعليم الجيد لدعمهم واحتضانهم.
إن عاماً جاهد فيه كل العاملين في التربية والتعليم في لبنان، كل بحسب قدرته وامكاناته، وحاولنا بكل قوتنا، ان ننأى بمسؤوليتنا من الظروف الصعبة التي تعيشها بلادنا والتي تتأثر فيها اداراتنا. وحاولنا ايضاً ان يكون حزبنا هو مصلحة الطلاب وهيئاتهم التعليمية ومستقبل الوطن، كل الوطن (...)".
منيمنة
وقال منيمنة: "(...) يشرفني ان أتسلم مهمات هذه الوزارة من تربوية قديرة ومربية اجيال، اعطت الكثير من جهدها لبناء سياسة تربوية حديثة من خلال عملها كناشطة ومناضلة ومقررة في اللجان التربوية، مروراً بتجربتها الغنية في وزارة التربية (...) إن وزارة التربية، لن تكون من حق الوزير بل هي وزارة لكل اللبنانيين، وزارة لا طائفية ولا مذهبية، ولا مسيسة، هي وزارة لكل طلاب لبنان ومعلميه، وأبوابها مشرعة للجميع.
نحن هنا، لنصغي الى جميع الآراء فالاختلاف ثروة لبنان، وهمنا هو استكمال بناء سياسة تربوية حقيقية، تؤمن بتربية حديثة ومتطورة، لاجيال تتطلع الى الأمام لتكون سلماً للمتفوقين.
إن ما نسعى اليه هو مستقبل طلابنا، لأن يتقدموا، ويحققوا احلامهم، بعيدا من كوابيس التفرقة وكل الامراض الاجتماعية نحو لبنانية حضارية معاصرة ومستمرة. همنا سياسة تربوية مبنية على قيم السلم الأهلي، والعيش المشترك، والاعتراف بثقافة الآخر وحق الاختلاف. ونحن سنسعى بكل قوة الى ان نكون على قدر المسؤولية والمهمات التي منحنا اياها دولة الرئيس سعد الحريري وكما قال: نأمل أن تكون هذه الحكومة فرصة للبنان لتجديد الثقة بالدولة ومؤسساتها لنقدم من خلالها نموذجاً متقدماً للحكم والمسؤولية.
ونحن على هذا العهد والوعد، سنسعى ايضاً الى أن تكون وزارة التربية نموذجاً مصغراً لحكومة الوفاق التربوي الوطني (...)".
الثقافة
وكذلك تسلم وزير الثقافة سليم وردة مهماته من سلفه النائب تمام سلام الذي ألقى كلمة جاء فيها: "(...) أود أن أقول بكل موضوعية، نعم تمكنا من بعض الامور في وزارة الثقافة في هذه الفترة، ولكن اعترف بأنني عجزت عن أمور كثيرة، وكنت أتمنى انجازها واقرارها في وزارة الثقافة، ولكن الوقت لنا قصير ولم أتمكن ويا للأسف من أن أحقق الكثير مما أتمناه لهذا القطاع ولهذه الوزارة، وبالتالي أتطلع الى من سيكمل المشوار والمسؤولية معالي الوزير سليم وردة الذي أعتقد أنه سيقبل عليه بكثير من الحماسة والغيرة لأنه رجل نجح في القطاع الخاص وحقق لنفسه ولوطنه في القطاع الذي يهتم به الانجازات والنجاح، وبالتالي أتطلع الى مزيد من هذه الانجازات. ولكن لا بد لي قبل أن أسلمه الامانة من أن أتوجه بالشكر والتقدير الى كل الذين عملوا معي في هذه الوزارة من مديرين عامين، ورؤساء مصالح وموظفين في مختلف القطاعات اضافة الى كل المؤسسات المرتبطة بوزارة الثقافة، والعالم الكبير لهذا العمل الثقافي الكبير وهو في الدرجة الاولى يبقى القطاع الخاص الثقافي في البلد. شكرا لهم جميعا على كل شيء قُدم الي من الدعم والمؤازرة والمساعدة في تحقيق ما تحقق".
وقال وردة: "لقد سعدت بما قاله الوزير الاستاذ تمام سلام، وأنه لشرف لي أن أتسلم مهمات وزارة الثقافة، كما أتمنى خلال المدة التي ستكون متاحة لنا، أن نتمكن من تحقيق ما استطاع الوزير سلام انجازه خلال عام وبضعة أشهر، وان شاء الله سنكون يدا واحدة في الوزارة والمؤسسات التابعة لها لنستطيع السير الى الامام بكل شيء نتمناه للبنان.
وما أود قوله اخيرا أن أعمالنا ستحكي أكثر من أقوالنا".
تسليم وتسلم
وتستمر اليوم مراسم التسليم والتسلم وفقا للآتي:
• وزير العمل بطرس حرب يتسلم مهماته من سلفه الوزير محمد فنيش، الحادية عشرة والنصف قبل الظهر في مقر الوزارة في الشياح – المشرفية.
• وزير المهجرين أكرم شهيب يتسلم مهماته من سلفه الوزير السابق ريمون عودة، ظهرا في مقر الوزارة في ستاركو.
• وزير الخارجية والمغتربين علي الشامي يتسلم مهماته من سلفه الوزير السابق فوزي صلوخ ظهرا في قصر بسترس.
وتشمل مراسم التسليم والتسلم غدا:
• وزير الزراعة حسين الحاج حسن يتسلم مهماته في مقر الوزارة في بئر حسن الحادية عشرة قبل الظهر من سلفه الوزير السابق الياس سكاف.
• وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية محمد فنيش يتسلم مهماته الحادية عشرة قبل الظهر في مقر الوزارة في ستاركو، من سلفه الوزير السابق ابرهيم شمس الدين.

Related Articles
Lorem Ipsum Dolor Sit Amet consectetuer
Lorem Ipsum Dolor Sit Amet consectetuer
Lorem Ipsum Dolor Sit Amet consectetuer
Tripoli
Special
Economic
Zone

Home  •  TSEZ  •  TSEZA  •  News  •  KIC  •  ILC  •  Tripoli


© 2019 ريا الحسن: سأنتهج السياسة المالية نفسها- Tripoli Special Economic Zone. All Rights Reserved


Website by BEA