show

مؤتمر صحفي في غرفة طرابلس ولبنان الشمالي

للإعلان عن إنعقاد "مؤتمر إقتصادي إنمائي إستثماري"

يعقد في غرفة الشمال بتاريخ 28 آذار 2017

وبرعاية دولة الرئيس سعد الحريري

******

 

تحدث في بداية المؤتمر رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي توفيق دبوسي قائلاً:" نحن اليوم بصدد إطلاق مشروع لبناني عربي دولي من غرفة الشمال، ونريد أن نشكر معالي الرئيسة ريا الحسن والأستاذ البير عون رئيس مجلس ادارة شركة  Ifp  للمعارض على جهودهم التي تكاملت مع الغرفة من أجل إنعقاد هذا المؤتمر".

 

وتابع:" كنا في الماضي نتمنى الحصول على الإنماء المتوازن أما اليوم فقد بتنا مؤمنين بأن الوطن اللبناني والعالم العربي والمجتمع الدولي يحتاج الى مرافق طرابلس والى موقعها الإستراتيجي، وأهل المدينة رجال أعمال ومؤسسات على أهبة الاستعداد للترحيب بهذا الحدث الذي يتجلى بدعوتنا لإنعقاد مؤتمر إقتصادي إنمائي إستثماري في غرفة طرابلس خلال الشهر الجاري، وأن طرابلس جزء من المجتمع الدولي وأن ثرواتها هي ملك الدولة وهي بتصرف كافة مكونات المجتمع اللبناني والهدف الأساسي والمحوري هو تفعيل دور لبنان من طرابلس".

 

وتحدث ألبير عون رئيس مجلس إدارة شركة المعارض معرباً عن سروره بأن "يتم الإعلان عن إنعقاد المؤتمر الإقتصادي الإنمائي الإستثماري في غرفة طرابلس ولبنان الشمالي، في الثامن والعشرين من الجاري (28) آذار 2017 ، شاكراً معالي الرئيسة ريا الحسن التي رحبت بفكرة المؤتمر والذي أحببنا إنعقاده في طرابلس لإيماننا بالدور الخاص والمميز الذي ستقوم به طرابلس في عملية إعادة بناء وإعمار سوريا في الوقت الذي تنتهي فيه أحداثها الإستثنائية".

 

ولفت عون الى أن :" لدينا تأكيدات من الجسم الديبلوماسي والقنصلي بأنه سيكون هناك أكثر من 8 سفراء من دول متفرقة ستشارك في هذا المؤتمر فضلاً عن ممثل لمنظمة "الإسكوا"  حيث لدى هذه المنظمة الدولية ورقة معّدة بخصوص التصور الشامل لما يمكن أن يتم من خطوات تجاه إعادة إعمار سوريا كما سيكون هناك مداخلات للمهندس نبيل الجسر رئيس مجلس الإنماء والإعمار وسيتم في هذا السياق التنسيق مع معالي الأستاذ نقولا نحاس، كما سيكون هناك كلمة لمدير مرفا طرابلس بخصوص التحسينات الذي يشهدها المرفأ، علماً أن هناك شركتين من القطاع الخاص قبلتا أن تكونا من رعاة المؤتمر عنيت بهما "غولفتينر" وسي كارغو" وسيكون المؤتمر برعاية دولة رئيس الحكومة سعد الحريري وحضوره إذا سمحت له الظروف بذلك".

وختم عون قائلاً:" أتوجه بشكري الخالص للرئيس دبوسي على الدور المميز الذي يلعبه من خلال غرفة طرابلس وعلى دعمه المتواصل لكل الفعاليات".

 

أما معالي الاستاذة ريا الحسن رئيسة الهيئة العامة لمجلس إدارة المنطقة الإقتصادية الخاصة فقد أشارت الى أن المؤتمر " ليس الأول في سلسلة المؤتمرات التي تعقد في طرابلس ومن اجلها، ولكنه مؤتمر متوجه الى المستثمرين لأن لدى المدينة فرص متعددة يمكن أن نبني عليها بهدف النهوض بمدينة طرابلس وبالتالي العمل على تحسين المؤشرات الإقتصادية في المدينة وأن المنظمين لهذا المؤتمر وجدوا في طرابلس ميزات تفاضلية بإمكانها أن تلعب دوراً ليس على نطاق إعادة إعمار سوريا وحسب وإنما لكي تستعيد دورها على المستوى الإقتصادي".  

 

وقالت :" أنا بدوري أتوجه بشكري الى السيد البيرعون الذي كان سباقاً بطرح فكرة المؤتمر وأتمنى أن يشكل المؤتمر أرضية يتم من خلالها تسليط الضوء على نقاط القوة ونقاط الضعف في طرابلس من أجل وضع خارطة طريق للنهوض بطرابلس، كما الشكر الموصول لغرفة طرابلس ولبنان الشمالي الذي تشكل مركز ثقل إقتصادي تجعل من طرابلس مصدر إهتمام السياسيين والمستثمرين سواء أكانوا لبنانيين وعرب ودوليين ولكي يتم الترابط بين المنطقة الإقتصادية الخاصة ومرتكزات الإقتصاد المحلي للإستفادة من الفرص والمؤشرات التي تساعد على النهوض والإنماء".

 

  

 

 

 

 

اتصل بنا

للمزيد من المعلومات اتصل بنا:

+961 1 981 561   -    +961 6 413 530