show

ترأس رئيس اتحاد الغرف اللبنانية رئيس غرفة بيروت وجبل لبنان محمد شقير وفدا اقتصادياً لبنانياً الى باريس لتوقيع اتفاقية مع HEC – الجامعة الفرنسية  المتخصصة في إدارة الاعمال والتي تأتي في طليعة الجامعات العالمية المثيلة.

 

وضم الوفد الى شقير رئيس اتحاد رجال اعمال المتوسط جاك الصراف نائب رئيس غرفة بيروت وجبل لنبان نبيل فهد، رئيس جمعية المعارض والمؤتمرات ايلي رزق، أمين عام مركز التحكيم في الغرفة ريان القوتلي، رئيس جمعية متخرجي HEC في لبنان نقولا ابو خاطر وعدد من رجال الاعمال والمتخرجين.

بداية الزيارة كانت جولة في الحرم الجامعي لـHEC الذي يقع على نحو 30 كلم جنوب باريس، حيث تم اطلاع الوفد اللبناني على جميع اقسام الجامعة والابينة والمساحات المحيطة.

ثم عقد لقاء بين الوفد اللبناني وإدارة الجامعة بحضور رئيس HEC بيتر تولد، مدير العلاقات الدولية في HEC فرانسوا كولان، وعدد من مديري الجامعة.

تولد

واستهل اللقاء بكلمة لرئيسHEC بيتر تولد، فاستذكر زيارته الاخيرة الى لبنان، وكرر شكره للرئيس شقير على الحفاوة التي لقيها في بيروت والتي لم يجد مثيلا لها في زياراته المتكررة الى المنطقة.

وقال تولد "شرف لـHEC  ان نشارك غرفة بيروت وجبل لبنان والـESA لاطلاق مشروع التعاون لا سيما انه يستند الى تاريخ مشرف من النشاط المشترك".

وأكد تولد ان هذا المشروع سيكون علامة فارقة في المبادرات التعليمية الدولية، مشددا على ان هذا التعاون سيكون له انعكاسات ايجابية على المستوى الاكاديمي والتعليمي في لبنان والمنطقة.

شقير

ثم تحدث شقير، فقال "يشرفنا اليوم أن نكون هنا في هذا الحرم الجامعي الجميل لـHEC هناك عدد كبير من اللبنانيين مروا فيHEC ، البعض منهم عاد إلى لبنان بعد تخرجهم وحملوا معهم قيمة مضافة لاقتصادنا، والبعض الآخر اختار العمل في الخارج وتعزيز دور الانتشار اللبناني وجعله أكثر نشاطاً وفعالية وأكثر ديناميكية حول العالم. هذا الانتشار اللبناني يشكل مصدرا ذات قيمة كبيرة للبنان على مختلف المستويات لا سيما اقتصادياً وكذلك الحفاظ على اقوى العلاقات بين لبنان والخارج"، مشيرا الى أن "اللبنانيين بين الـ10 الجنسيات الاولى والأكثر تمثيلا في هذا الحرم الجامعي. وهذا يوضح الى اي درجة تعلق اللبنانيين بالـHEC".

واشار شقير الى ان اللبنانيين هم الجنسية الثانية التي تساهم مالياً في مؤسسة HEC والتي تساعد في تطوير HEC  وكذلك تطوير المنح الدراسية. وقال "نحن سعداء لمعرفة أن تحت اشراف الخرجين اللبنانيين القدامى، تم استحداث منحة خاصة لبنانيين ممن لم تبتسم لهم الحياة". أضاف "الخريجون اللبنانيون القدامى في HEC هم من بين الأنشط في لبنان وهم يتواجدون في مختلف القطاعات الاقتصادية في كل من القطاعين العام والخاص. وفي آخر مؤتمر لهم، خصصوه لتعزيز التشريعات المتعلقة بالشراكة بين القطاعين العام والخاص. وقد أسفرت اليوم عن نتائج ملموسة".

وأكد شقير ان "كل هذه الصداقة بين HEC ولبنان، ها نحن اليوم مع التوقيع التاريخي، على اتفاق يحقق الخبرة والتفوق الفرنسي في ريادة الأعمال في قلب بيروت".

وقال "لبنان يقدم لـHEC ولأكبر الجامعات في العالم، البيئة الطبيعية والمثالية لتنميتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. عدد كبير من أستاذة HEC هم لبنانيون ونحن فخورون بأنهم يمثلون رواد التعليم في الـHEC ".

وأكد شقير ان "غرفة يروت وجبل لبنان تعتبر أن هذه الشراكة تمثل خطوة أولى مشجعة جدا للذهاب إلى أبعد من ذلك". وقال "زيارتكم الى لبنان آذار 2017، قد خلق زخما قوياً لتعزيز العلاقة بين الـHEC  ولبنان ونشكركم على هذا"، لا فتا الى ان "زيارتنا اليوم هي محطة اساسية في تعزيز هذا التحالف الاستراتيجي".

كولان

ثم تحدث كولان فقد عرضاً مفصلا عن HEC والاختصاصات التي تعلمها ومستواها الذي يأتي في اعلى السلم العالمي في هذه الاختصاصات، وكذلك عن توزع الطلاب والخرحين حول العالم.

نقاش وغداء

ثم دار نقاش طويل بين الحضور حول الجامعة الاختصاصات وكيفية استفادة لبنان والمنطقة في تطوير خلق رواد اعمال.

ثم اقامت إدارة الجامعة غداء في حرم الجامعة على شرف شقير والوفد الاقتصادي اللبناني.

اتصل بنا

للمزيد من المعلومات اتصل بنا:

+961 1 981 561   -    +961 6 413 530